ارشيف عراق اليوم

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مختارات القراء لهذا الشهر

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتابعون

احصائيات

تنتشر في بساتين محافظة الديوانية "نبتة خضراء" غدت سر الأهالي لجني الأرباح وبلوغ الثراء. فكثيرون منهم يكرسون جهدهم لزراعة هذه النبتة بأزهارها الخضر. ويعتقد على نطاق واسع أنها نبتة مخدرة جلبها إلى المحافظة شخص إيراني. هذه النبتة الجاذبة، السحرية، بدأت تثير القلق بين أوساط السكان والأجهزة الحكومية المختصة . يقول المهندس جاسم الخضري، المعاون الإداري لمدير زراعة الديوانية، ان "هذه النبتة جلبها إيرانيون ووزعوها على المزارعين في المحافظة مع إرشادات بكيفية زراعتها وديمومتها وحصادها ". ويضيف الخضري في تصريح لـ (الأسبوعية) ان "الفقر هو السبب وراء لجوء المزارعين لابتكار وسائل لتحسين دخلهم ". ويوضح الخضري ان "النبتة طويلة، مستقيمة تحمل أوراقا ورودا أخضر، لكن الأوراق فيها هي المخدرة"، مشيرا إلى ان "العراق ليست لديه خبرة في مجال المخدرات لذا يصعب اكتشافها ". أصداء واسعة ويقول مدير الإصلاح الزراعي في المحافظة أبو منعم الزرفي ان "صدى واسعا أصبح لهذه النبتة إيرانية المصدر، كما انها غالية الثمن”. وأضاف الزرفي ان "اغلب الفلاحين يزرعون هذه النبتة لأن زراعة الخضار والرز باتت خاسرة والكثير من المناطق الزراعية أصبحت أراضي بور ". وحمل الزرفي “الحكومة العراقية مسؤولية انتشار زراعة المخدرات في الديوانية"، وطالبها “بوقف التغلغل الإيراني في شؤون حياة العراقيين”. من جانبه يقول مدير شعبة المعلومات في قيادة شرطة الديوانية ان "الشرطة قامت بحرق حقول كبيرة يعتقد انها مزروعة بشتلات نباتات مخدرة ". ويشير النقيب هاشم البديري لـ (الأسبوعية) "تلقينا تبليغات من مواطنين بأن هناك أراضي تزرع نباتات يعتقد انها مخدرة ". ويوضح البديري انه "بعد الاطلاع اكتشفنا ان النبتات جديدة والمزارعون يقولون انها ورود، لكن مديرية الزراعة في المحافظة ترى انها مادة مخدرة فتقرر حرق تلك المزروعات”. أرباح كبيرة ويؤكد مصدر مسؤول في مديرية مكافحة المخدرات في الديوانية ان "بعض مزارع الديوانية بدأت في الآونة الأخيرة بزرع نباتات مخدرة ". ويرى المصدر، الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، ان "الكساد الذي يعاني منه القطاع الزراعي والظرف المعيشي المتدهور لأهالي الديوانية أدى إلى امتهان الكثيرين زراعة الحشيش ". ويقول المصدر في تصريح لـ (الأسبوعية) ان " الديوانية أصبحت مدينة منتجة للمخدرات"، مشيرا إلى أن "الطلب على المخدرات وارتفاع أسعارها دفع الكثيرين إلى استغلال أراضيهم بزراعة المخدرات ". لكن الفلاح نجم الصكبان يقول ان “مزارعي الديوانية لا ينتجون مخدرات بل يزرعون نبتات فقط ". نبتة طبية ويوضح الصكبان قائلا "هذه نبته خضراء جاءت عن طريق إيران توزع من قبل متعهدين. نحن نقوم بزرعها وعندما تورد نحصدها ونبيعها كما هي للمتعهد بمبلغ جيد وتسوق إلى إيران"، لافتا إلى انه "لا يمكن الجزم بأنها مخدرات البعض يقول انها نبته طبية ". وكان محافظ الديوانية السابق حامد الخضري نفى وجود مزارع للمخدرات في المحافظة. وقال في تصريحات له إن "المحافظة خالية تماماً من وجود أي مزارع للمخدرات ولا صحة لما يشاع بهذا الشأن ". وأوضح الخضري ان "الديوانية من المحافظات الأكثر التزاماً بالأعراف العشائرية والقيم الدينية وهي ترفض رفضاً قاطعاً وجود هكذا مزارع في المحافظة ". يذكر ان الشرطة المحلية في الديوانية (180 كلم جنوب بغداد) شنت خلال الأسابيع الماضية عدة عمليات دهم لملاحقة المتاجرين بالحبوب المخدرة ومتعاطيها أسفرت عن اعتقال عدد منهم.


اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين في عراق اليوم من خلال (نشرات rss)

0 التعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...