يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مختارات القراء لهذا الشهر

المتابعون

احصائيات

ليش ؟.. ليش ؟.. ليش؟ .. جاوبوني...آلاف الأسئلة ليس لها جواب...!!!!
ليش إذا حزب البعث وصل للحكم بقطار أمريكي يعني انه حزب عميل , ولكن إذا وصلت الأحزاب الإسلامية على ظهر دبابة أمريكية للحكم تعتبر أحزاب وطنية ؟

وليش إذا الأحزاب ألمعارضة لحزب البعث وصدام استعملت سوريا كقاعدة لها يعتبر هذا في ذاك الوقت نضالا , ولكن إذا حزب البعث العراقي أستعمل سوريا كقاعدة له فهذه عمالة ؟

وليش تعيين الملا عزة الدوري نائباً لرئيس ألجمهورية قمة ألانحطاط, لكن ترشيح الملا خضير الخزاعي لمنصب نائب رئيس الجمهورية يعتبر واجب وضرورة شرعية .

وليش تعيين المضمد ألصحي محمد حمزة كوزير للمواصلات و بعدها كرئيس للوزراء كان يعتبر استهانة بعقول العراقيين وقرارا طائشا , لكن تعيين المضمد ألصحي عدنان الاسدي كوكيل لوزير الداخلية و من ثم ترشيحه لمنصب وزير الداخلية هو قرار تأريخي ؟


وليش شتمنا صدام عندما عين النائب ضابط علي حسن المجيد بمنصب وزير الدفاع و اعتبرناها إهانة للشعب و للمؤسسة العسكرية العراقية و للكفاءات العراقية جميعاً , لكن تعيين النائب ضابط هادي العامري كرئيس للجنة الأمن و الدفاع في البرلمان و بعدها منحه منصب وزير المواصلات هو الصح بعينه ؟


وليش استنكرنا على صدام منح صهره شبه الأمي رتبة عسكرية و صلاحيات واسعة للتحكم بمجريات ألامور , ولكن لم نحتج على منح المالكي لصهره شبه الأمي رتبة عسكرية بدون وجه حق وصلاحيات تفوق صلاحيات الوزراء ؟


وليش عبنا على صدام استيزاره لسمير الشيخلي في ثلاث وزارات مختلفة (تعليم عالي و صحة و داخلية) وأطلقنا عليه لقب الوزير الطماطة وقلنا أنه من قلة الخيل شدوا ...على الجلاب سروج , لكن عندما أستلم باقر صولاغ ثلاث وزارات مختلفة (الإسكان و الداخلية و المالية) فهذا دليل على علمه و كفاءته ؟


وليش أقمنا الدنيا على صدام عندما بدأ ولداه بالسيطرة على السوق العراقي و الإثراء السريع و غير المشروع بالإضافة إلى تعيينهم بمناصب مهمة في الدولة دون وجه حق وأشرافهم على الأجهزة الأمنية المكلفة بقمع المواطنين ومنعهم من حرية التعبير , لكن عندما يعين أبن المالكي بمنصب مدير عام في مجلس الوزراء ويشتري فندقا دوليا في عام والده الأول كرئيس للوزراء و يشرف على قمع المظاهرات في ساحة التحرير لم نسمع من يقيم الدنيا على المالكي من أحزاب إسلامية و علمانية ؟


وليش أطلقنا على حكم صدام بأنه حكم ابن القرية لأنه ولد في قرية العوجة , لكن حكم المالكي هو حكم (أبن العراق) مع أنه ولد في قرية جناجة ؟ والكثير من حكام اليوم أبناء قرى ؟

وليش اعتبرنا إن إنشاء مكتب شؤون العشائر من قبل صدام يمثل تغليب للروح العشائرية على الروح الوطنية ورمز للانحدار الذي يمر به العراق آنذاك , لكن إنشاء المالكي لمجالس الإسناد هو بعث للروح الوطنية و إحياء لدور العشائر في حماية البلد ؟
وليش عندما بدأ صدام بتوزيع ألأسلحة على مؤيديه اعتبرنا أنه يقوم بنشر ثقافة السلاح , لكن عندما يقوم المالكي بتوزيع ألأسلحة على مؤيديه فهو يحارب الإرهاب ؟

وليش توزيع صدام للملايين على شيوخ العشائر و المؤيدي , قلنا أنه يمنح ما لا يملك لمن لا يستحق , لكن توزيع المالكي للملايين على شيوخ الإسناد ومؤيديه هو سياسة حكيمة ؟

وليش تلفزيون الشباب و جريدة الجمهورية اللذان كانا يسبحان بحب صدام و بالإشادة بسياسته الحكيمة صباحاً و مساء هما أبواق للنظام السابق , لكن قناة العراقية و جريدة الصباح اللذان يسبحان بحب المالكي و بالإشادة بسياسته الحكيمة صباحاً و مساء فأنهما ينقلان رأي العراقيين بقائدهم ؟

وليش المرجعية عندما التزمت الصمت أثناء حكم البعث قالوا إنها التقية , لكن عندما أيدت السراق والقتلة أول مرة ثم التزمت الصمت حيال فساد الأحزاب الإسلامية اعتبروها سياسة حكيمة ؟

وليش حزب البعث حزب شوفيني لأنه يضم الأكثرية العربية في العراق ولأنه يضع كلمة العربي ضمن أسمه, لكن الأحزاب الكردية نعتبرها أحزابا وطنية لأنها تدعو متمسكة بقوميتها الكردية و إلى سيطرة الأقلية الكردية على مجريات الأمور في العراق ولأنها تستعمل كلمة الكردستاني في أسمائها؟

وليش نعتبر دائماً حزب البعث هو حزب طائفي مع أن الجميع ومن كافة القوميات و الطوائف انتموا إليه , لكن الأحزاب الإسلامية ( الشيعية و السنية) ليست طائفية مع أنها تسمح فقط لأبناء طائفتها بالانضمام إليها ونقول إنها غير طائفية ؟


وليش الانحدار في مستوى الأعمال الثقافية و الفنية في عقد التسعينيات أعتبر أنه انعكاس للواقع المرير الذي كان يعاني منه العراق , لكن هبوط الأعمال الثقافية و الفنية اليوم وشيوع ثقافة التخلف نعتبره انعكاسا للحرية التي يتمتع بها العراقيون ؟

وليش عندما كانت الحصة التموينية تصل كاملة لجميع العوائل رغم الحصار الدولي وقلة الأموال المتوفرة للحكومة آنذاك اعتبرتها أحزاب المعارضة سياسة فاشلة للنظام البعثي, لكن في العراق الجديد و تحت قيادة الأحزاب الإسلامية و بالرغم من تضاعف الأموال في الخزينة العراقية و الدعم الأمريكي و الدولي الا أن الحصة التموينية لا تصل إلى المواطن ولا نقول أنها سياسة فاشلة ؟

وليش عودة الكهرباء بعد أشهر من انتهاء الحرب في عام 1991 بسواعد العراقيين و برغم الحصار يعتبر دليلا على وحشية النظام السابق , لكن استمرار انقطاع الكهرباء بعد ثماني سنوات على انتهاء الحرب و ارتفاع سعر النفط و الدعم الدولي الكبير للعراق هو سياسة .غير وحشية.؟


وهناك ألف ليش وليش ؟ حتى نرى ما هي الفوارق بين النظام السابق والنظام الحالي مع اختلاف الأوصاف والمسميات.



اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة ، كما يسعدنا ان تنضم الى قائمة المشاركين في عراق اليوم من خلال (نشرات rss)

0 التعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...